بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

لهذه الأسباب.. لن “يُرحل” اللبنانيون من دول الخليج

هاجر كنيعو

كثرت التكهنات والتأويلات خلال الأيام القليلة الماضية حول سيناريو توقعه البعض لترحيل ما يقارب 500 ألف لبناني مقيم في دول مجلس التعاون الخليجي، في إطار الخطوات التصعيدية الخليجية ضد حكومة لبنان، و”حزب الله” الشريك الأساسي في الحكومة.
حتى بات اللبنانيون المقيمون في دول الخليج من رجال أعمال وأرباب عمل وعمال في حالة ترقب لما ستؤول إليه التطورات المتسارعة، خشية من خسارة مصدر رزقهم.
“هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة، وقرار ترحيل اللبنانيين من الخليج لا يعدو كونه ضرباً من الأوهام”، يجزم رئيس مجلس رجال الأعمال اللبناني – السعودي رؤوف أبو زكي في حديث خاص لـ”العربية.نت”، قائلا: “مخطئ من يعتقد أن لدى المملكة العربية السعودية نية في ترحيل اللبنانيين، وهذا يعود إلى الروابط التاريخية بين البلدين شعبا وحكومة، فضلاً عن المصالح الاقتصادية وعمليات التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة في كلا البلدين”.
ويوافق الخبير الاقتصادي والاستراتيجي الدكتور جاسم عجاقة وجهة نظر أبو زكي جملة وتفصيلا، معتبراً أن كل ما يحكى عن مسلسل إبعاد اللبنانيين يدخل في إطار “التهويل” لا أكثر وذلك لأسباب سياسية وتقنية:
أولا- في الشق السياسي، ينوه “عجاقة” بالموقف الخليجي الداعم دائما للبنان تاريخياً، وبالتالي هذا موقف ثابت لن “يتزعزع” أبداً. ولن تتخذ الدول الخليجية أي إجراءات تلحق الضرر بالمغتربين، ممن ليس لهم صلة أو انتماء إلى “حزب الله” لا من قريب ولا من بعيد، لذا لن تقبل دول الخليج أن يكونوا “كبش محرقة”.
ثانيا- تقنياً، يستبعد عجاقة احتمالية ترحيل كل اللبنانيين إذ ليس الأمر بهذه السهولة، لاسيما مع وجود أكثر من 500 ألف لبناني في الخليج يغطون حاجات سوق العمل ويتبوؤون مناصب إدارية في الشركات الخليجية، بينهم نحو 250 إلى 300 ألف مقيم في السعودية وحدها، وحوالي 150 ألف لبناني في الإمارات، و40 – 50 ألف في الكويت، والعدد نفسه في قطر.
بالتالي، يرى أن العقوبات الخليجية إن طبقت، فهي حتما ستستهدف من يثبت عليهم انتماءات حزبية، أو الذين يستغلون وجودهم للقيام بأنشطة لا تتفق وقوانين الدولة وسيادتها، لكن في أسوأ السيناريوهات لن يتخطى عددهم الـ 20 إلى 30 ألف كحد أقصى.
مسلسل الإبعاد
هذه المخاوف أعادت من دون أدنى شك إلى الأذهان، مسلسل إبعاد “فريق من اللبنانيين” المشتبه بموالاتهم لحزب الله من دول خليجية والذي بدأ منذ العام 2009. ليلحقها إعلان بلدان مجلس التعاون الخليجي في 10 يونيو 2013 عن تنفيذ عقوبات بحق المغتربين على أراضيها من “أعضاء حزب الله” تخص إقامتهم في البلد ومصالحهم المالية والتجارية.
وفي 13 مارس/آذار 2015، أعطت دولة الإمارات مهلة 24 ساعة لـ70 لبنانيا للرحيل عن أراضيها.
يعلق عجاقة على هذا التسلسل، موضحاً أن إجمالي اللبنانيين الذين رحلوا لا يتخطى عددهم الآلاف منذ العام 2009 وحتى تاريخه.
تداعيات كارثية
رغم استبعاد حدوث هذا السيناريو، غير أن لهذه الخطوة في حال تنفيذها تداعيات “كارثية” على الاقتصاد اللبناني، إذ ستتوقف تحويلات المغتربين من دول الخليج إلى المصارف اللبنانية والمقدرة بنحو 1.9 مليار دولار، وهو ما يشكل 25% من إجمالي تحويلات المغتربين اللبنانيين حول العالم (7.6 مليار دولار).
غير أن الشق الإيجابي بحسب عجاقة، سيترجم بمساهمة هؤلاء في رفع نسبة النمو في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 1.5% نتيجة القدرة الاستهلاكية الهائلة التي يتمتعون بها، ولكن سرعان ما سيصطدمون بعدم قدرة سوق العمل على استيعاب هذا العدد الضخم لاسيما مع اجتياح اليد العاملة السورية للاقتصاد اللبناني.
ترحيل “تقني” وليس “سياسيا”
يلحظ أبو زكي، أن قرار تخفيض أعداد العمالة الأجنبية بشكل عام من دول الخليج ، قد بدأ فعلاً منذ فترة، ولكن لأسباب تتعلق بانحسار حركة الأعمال وسياسة تقليص النفقات التشغيلية التي تنتهجها الشركات الخليجية عموماً.
يضاف لهذا سياسة توطين العمالة وإحلال العمالة المحلية بدلا من اليد العاملة الأجنبية لتقليص البطالة، التي بدأتها عدد من دول الخليج ولاسيما السعودية بما يعرف بالسعودة.
هذا النهج المتبع أسفر عنه، بحسب أبو زكي، صرف نحو مليونين بين عائلات وأفراد حتى الآن.
لتأتي التطورات المستجدة على الساحة اللبنانية كعامل جديد، لكن يعود أبو زكي ليؤكد أن لا نية للسعودية لترحيل اللبنانيين، في ظل وجود مئات الشركات اللبنانية في السعودية في قطاعات الصناعة، والسياحة والمقاولات إلى جانب شركات سعودية – لبنانية باستثمارات مشتركة.
رابط العربية 

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

جاسم عجاقة لـ”النشرة”: كان من المفترض وضع رسم 7 و 8% على البضائع المستوردة

اعتبر الخبير الإقتصاد​ي والاستراتيجي البروفسور ​جاسم عجاقة​ أن خفض ​العجز​ الذي تحقق في موازنة العامة 2019 كاف باعتبار أن المطلوب كان خفضه الى 9% ويبدو أنه وصل نتيجة التعديلات الأخيرة الى قرابة الـ7.3%، مشددا على ان العبرة ليست بالارقام انما بالتطبيق لأنّ تجربة موازنة 2018 لم تكن مشجعة.
المزيد...

المصارف اللبنانية العمود الفقري للاقتصاد اللبناني

يُعتبر القطاع المصرفي اللبناني العامود الفقري للاقتصاد اللبناني حيث يؤدي دورا أساسيا في تمويل الاقتصاد إضافة إلى…

جاسم عجاقة لموقع المرده: الليرة اللبنانية ليست في دائرة الخطر ومحميّة ووراءها دعم…

أكد الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفيسور جاسم عجاقة أن “الليرة اللبنانية ليست في دائرة الخطر وانها محميّة…

الخلافات السياسية أطاحت موازنة 2019 وجلسة اليوم مفصلية

«يا فرحة ما اكتملت!» بالفعل... لم تكتمل فرحة اللبنانيين الذين كانوا ينتظرون الدخان الأبيض من مجلس الوزراء الأربعاء…

أبعد من السلام… حدود جغرافيّة بأقلام إقتصادية…

بالعودة الى الورشة الإقتصادية التي ستستضيفها العاصمة البحرينية المنامة في حزيران القادم، تحت عنوان "الرخاء من أجل…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More