بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

Political paralysis pushes Lebanon’s economy to the brink

AJAKA: US sanctions will not directly affect the Lebanese government unless one of its members is on the sanctions list

If the incoming Lebanese cabinet fails to address corruption, reduce expenditures and raise revenues then the country’s financial ecosystem would be in peril.

ArabWeekly / Rami Rayees

Lebanon’s long-awaited cabinet is still to be determined. Six months have passed since parliamentary elections and despite extensive negotiations, agreement on the shape of the new body remains elusive.

The cabinet notwithstanding, May’s elections saw much of Lebanon’s traditional political establishment returned to government in more or the less the same shape as it left it before the vote.

The sense of continuity extends beyond the political elite. The deteriorating economic situation that preceded the elections continues and, if anything, has grown more severe. A few months ago, Bloomberg News reported the International Monetary Fund (IMF) said the Lebanese economy was on an unsustainable path and urgent action was required to stop the decline.

The average growth rate in Lebanon has not exceeded 1.8% in the last seven years. The World Bank and the IMF said they expected growth of 1.5% in 2018 and 1.8% in 2019.

Because of the Syrian crisis and the closing of border routes into Jordan and Arab regions, a 2.1% drop in exports was registered in 2017 worth $2.5 billion to the Lebanese economy.

By the end of 2017, the public debt was $79.5 billion, compared to $74.9 billion the year before, an unprecedented annual increase of almost $5 billion. With no concrete steps in place to break the cycle of increasing annual debt, Lebanon will remain one of the most indebted countries in the world.

Exacerbating challenges presented by Lebanon’s debt are US sanctions on Hezbollah, aimed at isolating the group and diminishing its financial resources.

“In fact, US sanctions will not directly affect the Lebanese government (unless one of its members is on the sanctions list),” said economist Jassem Ajaka, “but we believe that the application of these sanctions will indirectly affect the economy and the public finance on several levels.”

First, Ajaka said, were the difficulties legitimate Lebanese businesses would experience in establishing international lines of credit because of checks they might be potential Hezbollah operations.

“Second, are the challenges in implementing the resolutions of CEDRE 1 conference,” Ajaka said, referring to the April meeting in Paris during which Lebanon committed to a wide-ranging programme of financial reform, aimed not least at stemming the flow of potential income through the country’s endemic corruption.

However, with fears in the government over appointing Hezbollah ministers, there is a risk officials will be unable to cut through the country’s patronage system and deliver the kind of reform promised in Paris.

Third, the sanctions may delay the transfer of remittances of Lebanese expatriates to Lebanon’s banks, on which the sector relies, Ajaka cautioned.

Last, “the freedom of movement of Lebanese businessmen targeted by the sanctions will also be severely curtailed,” Ajaka said.

However, Ajaka said he was confident resolutions agreed to in Paris could be implemented.

“Indeed, nothing would be able to draw Lebanon out of the economic and financial crisis it is in more than the injection of the investments agreed at the CEDRE conference, along with the promised reforms in public finance and combating corruption,” he said.

“The main danger to Lebanon comes from the size of the debt service, which in the absence of reforms and investments will lead to bankruptcy.”

If the incoming Lebanese cabinet fails to address corruption, reduce expenditures and raise revenues then, as experts have speculated, the country’s financial ecosystem would be in peril.

مصدر TheArabWeekly

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

الموازنة تُهدّد الحكومة… وسيناريو التعطيل مُكلِف

تكاثرت التسميات بين موازنة إصلاحية، تقشفية، تصحيحية... والنتيجة واحدة، موازنة من دون هوية. والسبب يعود إلى الصراعات السياسية التي تُطيح فرصة الإستفادة من الظروف والوقت لإخراج موازنة تكون على مستوى التحدّيات. سيناريوهات عديدة أمام الحكومة واسوأها تعطيلها. فما هي هذه السيناريوهات وما هي التداعيات الاقتصادية؟
المزيد...

أزمة محروقات مُفتعلة؟

إصطف بعد ظهر اليوم، العديد من المواطنين أمام محطات الوقود، في مختلف المناطق اللّبنانيّة، خوفاً من أزمة وقود،…

هكذا رُحلت الموازنة غير “الوازنة”

يوم بعد آخر تُرحّل النقاشات "الموازناتية "من جلسة إلى أُخرى، لتصبح "البنود" المطروحة على طاولة البحث أشبه بـ شبكات…

حسابات سياسية تُعرّقل طريق الموازنة وإحتمال حدوث سيناريو السلسلة مُرتفع

عقد مجلس الوزراء جلسة البارحة كان من المفروض أنها الجلسة الختامية في سلسلة إجتماعات مُخصّصة لدرس مشروع موازنة العام…

لا توظيف في الدولة والبطالة تتفشى.. ما هي البدائل؟

لا جدال في أن وقف التوظيف في القطاع العام بات ضرورياً، كخطوة أساسية من خطوات وقف استنزاف القطاع العام وخزينة…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More