بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

هل تتحمّل سلسلة الرتب والرواتب مسؤولية الانهيار الاقتصادي الذي وصل اليه لبنان؟

لم يكن ينقص العمال في لبنان سوى من يعمل لسحب سلسلة الرتب والرواتب من يدهم قبل أن تصل الى جيبهم. السلسلة التي لم يحصل عليها هؤلاء الا بعد نضال طويل، “ضاقت بعيون” أصحاب العمل، فجرّبوا حظهم للتصويب عليها من بعبدا، وتحميلها مسؤولية الانهيار الاقتصادي الذي يُهدّد لبنان.الخبير الاقتصادي البروفسور، جاسم عجاقة يُشدّد على أنّ تحميل السلسلة كامل المسؤولية عما وصل اليه البلد اقتصادياً لا يمكن وضعه سوى في إطار التجني. نعم تتحمل السلسلة جزءاً من المسؤولية فيما يتعلّق بارتفاع التضخم، وذلك مرده الى الأداء السيء في الكثير من الادارات والهدر الحاصل، وهذا ليس وليد اللحظة، بل عمره سنوات.

يوصف عجاقة السلسلة بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، فلو كانت الأوضاع الاقتصادية كما يجب لما شعرنا بحمل السلسلة التي يؤكد أنها حق مكتسب للعمال. برأيه، فإنّ العطب الأساسي يكمن في المالية العامة التي لم يعد لديها هامشاً للتحرك. وهنا يُرجع عجاقة أصل المشكلة الى نقطتين: الأولى في الحكومات المتعاقبة التي لم تسارع للقيام بأي إجراء جدي لاستدراك الوضع الاقتصادي، والثانية في عدم إيجاد مصادر التمويل الجدية للسلسلة.

رابط العهد

Print Friendly, PDF & Email

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More