بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

رؤية عربية لتعزيز المفاهيم التطوعية عنوان المؤتمر العاشر لنشر ثقافة التطوع في العالم العربي

عجاقة: المفلس بحد ذاته هو من يتكلم عن الافلاس وهو من لا يريد قيام الدولة

الوكالة الوطنية | باسيل عيد

عجاقة

بعد كلمة عريفة الحفل الاعلامية لينا دياب، تحدث الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة الذي وصف الحديث عن الانهيار الاقتصادي في لبنان ب”المؤامرة”، معتبرا انه “حتى لو كان الدين في لبنان وصل الى المئة مليار دولار، فان حجم قطاعنا المصرفي يبلغ 240 مليار دولار الى جانب النفط والغاز في بحر لبنان، والذي يبلغ صافي ارباح الدولة منه 200 مليار دولار والناتج المحلي يبلغ 50 مليار دولار, بالاضافة الى 8 مليارات من تحويلات المغتربين”.

ورأى ان “المفلس بحد ذاته هو من يتكلم عن الافلاس وهو من لا يريد قيام الدولة”، مؤكدا ان “الليرة ثابتة ومستقرة وان اتفاق الرئاسات الثلاثة ضمانة لهذا الاستقرار”. ولفت الى ان “مؤتمر سيدر ارغمنا على اجراء الاصلاحات وايقاف المحسوبيات”، معتبرا “اننا كلنا في لبنان شركاء في الفساد، وعلينا تحمل الاجراءات الموجعة من اجل ايقاف الفساد واجراء الاصلاحات للاستفادة من اموال سيدر”.

بيضون

من جهته اعتبر الرئيس الاسبق لاتحاد كشاف لبنان نبيل بيضون ان “التطوع في الحركة الكشفية امانة ومسؤولية وطنية، وان من اهدافها تحضير جيل يواجه التعثرات المستقبلية”. وكشف انه “وفقا لآخر احصائيات المكتب الكشفي العالمي فإن الحركة الكشفية نفذت أكثر من 10 ملايين عمل كشفي حول العالم”. ورأى ان “التطوع هو مجهود حر نابع من شعور الفرد بالمسؤولية تجاه المجتمع”، داعيا الى “وضع استراتيجية وطنية رسمية لتفعيل عمل التطوع والى تفعيل اللجنة الوطنية للتطوع التي اقرها مجلس الوزراء في العام 2000”.

مهموما

ثم كلمة الوفود العربية المشاركة القاها محمود مهموما توجه خلالها بالشكر الى الرئيسين عون والحريري والى لبنان وشعبه والى كل القيمين على المؤتمر”.

جنون

وتحدث رئيس مركز لبنان للعمل التطوعي محمد علي جنون فأشار الى ان “المؤسسات الحكومية لوحدها لا تستطيع تلبية متطلبات المجتمع وهنا يبرز دور العمل التطوعي”، داعيا الى “اعتماد ثقافة العمل التطوعي في المناهج التعليمية والمؤسسات والادارات الرسمية”. واعلن عن “تقديم توصية عبر السفير الصلح الى جامعة الدول العربية باعتماد اتحاد عربي يعمل على نشر ثقافة العمل التطوعي”.

بعد ذلك قدم طلاب ثانوية شكيب ارسلان المختلطة لوحة فنية للمناسبة، ثم جرى تكريم السفير الصلح ومديرة الثانوية وسيلة يموت من خلال تقديم دروع تذكارية اليهما.

Print Friendly, PDF & Email
مصدر الوكالة الوطنية

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More