عجاقة: معايير تعميم القروض الإسكانية لن تبقى كسابقاتها والرقابة ستكون أكبر

0

تعود قروض الإسكان الأسبوع المقبل لتدعم الاقتصاد اللبناني عموماً والقطاع العقاري خصوصاً. إذ بلغت الرزمة التي خصّصها مصرف لبنان للإسكان 300 مليار ليرة، أما الفوائد فهي عند 5.9% وسقف القرض عند450 مليون ليرة.

المركزية

تعود قروض الإسكان الأسبوع المقبل لتدعم الاقتصاد اللبناني عموماً والقطاع العقاري خصوصاً. إذ بلغت الرزمة التي خصّصها مصرف لبنان للإسكان 300 مليار ليرة، أما الفوائد فهي عند 5.9% وسقف القرض عند450 مليون ليرة.

الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة اعتبر في حديث تلفزيوني، أن “التعميم أضفى روحيّته والتي ستتَرجَم في استفادة أكبر للطبقة التي تحتاج فعلاً إلى القروض”.

وفي ما يخص الملفات الموجودة، قال: يفترض إعادة درسها مجدداً إذ لا يمكن السير بها وفق المعايير نفسها التي كانت معتمدة سابقاً، لأن ظروف التعميم تغيّرت، وهذا يفرض إلزامياً إعادة درس الملفات. لكن لا شك في أن المئات والآلاف ينتظرون هذه الفرصة ليعاودوا تقديم ملفاتهم.

ولفت إلى أن “هذه الرزمة ستحل مشكلات عديدة، لكن الأهم أنها ستُضَخ في السوق العقارية، ما يعني إعادة تحريك هذا القطاع”، وشدد على أن “المخالفات التي سُجلت في القروض السابقة لن تتكرر، ويُتوقع تلبية ما يفوق الـ 1000 طلب”.

أضاف عجاقة: وجد البنك المركزي مخالفات، وعاقب مرتكبي المخالفات السابقة بحسب العقد المبرم بين مصرف لبنان والمصارف التجارية، وأعتقد أن هذه المرة ستكون الرقابة أكبر. عندما كان مصرف لبنان يضع 750 ملياراً، كانت تلبّى 5000 طلب سنوياً. واليوم إذا ضخّ نحو 250 ملياراً فسيكون هناك ما يقارب الـ1000 طلب.

مصدر المركزية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.