عجاقة: حاجات الدولة المالية اصبحت تتخطى قيمة الضرائب

0

اشار ​الخبير الاقتصادي​ البرفيسور ​جاسم عجاقة​ الى ان “الدولة لا تملك مدخولاً سوى من خلال الضرائب التي تأتي على ​النشاط الاقتصادي​، وهذا الاخير هو وليدة عمل الشركات والاسر، وبالتالي على الدولة ان تحفّز الاقتصاد، واصبحت حاجات الدولة اللبنانية للاموال تتخطى قيمة الضرائب بسبب الهدر و​الفساد​، كما اصبحت الدولة تستدين من الاسواق الامر الذي لم يعد يسمح للاقتصاد ان يتمول وان تتم ​الاستثمارات​”.واضاف عجاقة في حديث تلفزيوني ان “مؤتمر سيدر 1 جاء ليدعم هذه الاستثمارات ولكن هناك مشكلة في المالية العامة فعندما نخفض من 10 الى 5% فهذا يعني انه يجب تخفيض ​الانفاق​ بنسبة 5% او زيادة الضرائب بنسبة 5%”.

وتابع انه من المعروف انه عندما تطلب المنظمات العالمية تحقيق نوع من التوازن المالي تقوم بالامور التالية: 1 – رفع الضرائب، سحب الدعم عن المواد والسلع التي تدعمها الحكومة والخصخصة ومحاربة الهدر والفساد وكله يتضمن خطة او ​موازنة​ تقشفية وهذا ما طالب به ​صندوق النقد الدولي​.”

وشدد على ضرورة ان “تقوم الدولة بمحاربة التهرّب الضريبي وتحسين الجباية وهناك خطوتين بان تقوم الدولة بانشاء قاعدة بيانات مشتركة بين ​الجمارك​ و​وزارة الاقتصاد​ والتجارة و​وزارة المالية​ وانشاء لجنة لمكافحة ​التهرب الضريبي​ و​اختلاس​ الاموال.”

رابط الإقتصاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.