بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

2017… عام كلّله التآكل والركود الإقتصادي في لبنان

ريما زهار

ما هي الملفات الإيجابية التي طبعت العام 2017 إقتصاديًا، وما هي الملفات الأخرى السلبية التي جعلت من العام 2017 عام التآكل والركود الإقتصادي في لبنان، وهل من أمل في أن يحقق العام 2018 نموًا اقتصاديًا في البلاد؟.
إيلاف من بيروت: ما هي أبرز الملفات الإقتصادية التي توّجت العام 2017 في لبنان، وماذا بقي منها للعام 2018؟.

يؤكد الخبير الإقتصادي البروفيسور جاسم عجاقة في حديثه لـ”إيلاف”، أن هناك أحداثاً عدة طبعت العام 2017، مع وجود ملفات سياسية أثرت على الإقتصاد في لبنان أيضًا، وكذلك ملفات أمنية، وقانونية أيضًا، فمثلًا تحرير جرود لبنان من “الإرهاب” كان له تأثيره الإيجابي على اقتصاد لبنان في العام 2017، وكذلك القانون الانتخابي، وأيضًا من بين الأمور الاقتصادية والسياسية استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري والعودة عنها، ومن الملفات الإقتصادية يظهر موضوع الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، ومشروع موازنة العام 2017، وإقرار مرسومي النفط في بداية العام وآخره، وكلها أثّرت اقتصاديًا على المشهد اللبناني في العام 2017.

سلبيات وإيجابيات
لدى سؤاله كيف أثرت كل تلك الملفات سلبًا وإيجابًا على الإقتصاد اللبناني؟. يؤكد عجاقة أن الإقتصاد اللبناني مبني على الثقة، وهذه الأخيرة تتعلق بعوامل 6، أي الثبات السياسي والأمني، وتداول السلطة وخطة اقتصادية ومحاربة الفساد، وقوانين عصرية تواكب التطور، ومع الأحداث التي ذكرناها كان هناك تضارب سياسي لعب سلبًا على اقتصاد لبنان.

الأحداث بالمطلق، ومنها تحرير الجرود، كان لها وقع اقتصادي كبير مع زيادة الثقة بلبنان وإعادة هيبة الدولة اللبنانية، وموضوع الاتفاق على قانون الانتخاب في لبنان مع تشكيل الهيئة الناخبة ومراقبة الانتخابات، هذا الموضوع أعطى دفعًا إلى الاقتصاد اللبناني مع زيادة الثقة به، وكذلك إقرار مرسومي النفط، مع أمل جديد بهذا الموضوع، وتم التوصل إلى بدء دراسة الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب، وعيّنوا حاكم مصرف لبنان، وكان له تأثيره الإيجابي على الوضع الإقتصادي والمالي، وصولًا إلى إقرار قانون الانتخابات، وقانون الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، فزادت الثقة بالإقتصاد اللبناني، ولكن يبقى أن استقالة الحريري كان لها أثرها السلبي في آخر السنة، لأنها لعبت دورًا سيئًا في لبنان، وأثبتت هشاشة النظام السياسي الذي بنيت عليه الحكومة اللبنانية.

الركود الإقتصادي
يضيف عجاقة ” رغم هذه اللائحة الطويلة من ملفات العام 2017، الإقتصاد اللبناني لم يستفد فعليًا من كل تلك الأحداث إيجابيًا، ويمكن أن نطلق على العام 2017 عام الركود والتآكل الإقتصادي”.

يلفت عجاقة إلى أن العام 2015 كان عام النمو الحقيقي، مع نسبة نمو 0.8 %، في العام 2016 بحسب المنظمات الدولية تقريبًا توصلنا إلى نمو اقتصادي بنسبة 1.5 %.

وكنا نتوقع أن ينمو الإستهلاك بعد إقرار سلسلة الرتب والرواتب، لكن هذا لم يحصل، مع القدرة الشرائية، بل بالعكس خلال فترة الأعياد تراجع الإستهلاك في لبنان، مقارنة بالأعوام السابقة.

أما التصدير فقد تراجع أيضًا، ولم نلمس نموًا سوى من خلال التحويلات من المغتربين، التي بلغت هذا العام نسبة الـ 400 مليون دولار.

النهوض الإقتصادي
وردًا على سؤال هل من أمل أن ينهض لبنان اقتصاديًا في العام 2018؟، يؤكد عجاقة أن لا تغيير مرتقبا كبيرا قبل الانتخابات النيابية.

ونلاحظ أن أي حدث يقسم السلطة السياسية مع ما يترتب عن ذلك من تعطيل للقرار الإقتصادي، من هنا لن يكون هناك أي تطور قبل الانتخابات النيابية، وما سيتخذ من قرارات حتى موعد الإنتخابات سيكون مشابهًا للعام 2017 لكن من دون أن تنفذ، كقانون الشراكة بين القطاعين الخاص والعام مثلًا. أما إذا أظهرت الانتخابات النيابية أمورًا واضحة من الممكن من ضمن رؤية اقتصادية كاملة متكاملة أن يكون لبنان على طريق النهوض الاقتصادي.

رابط إيلاف  

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

جاسم عجاقة لـ”النشرة”: كان من المفترض وضع رسم 7 و 8% على البضائع المستوردة

اعتبر الخبير الإقتصاد​ي والاستراتيجي البروفسور ​جاسم عجاقة​ أن خفض ​العجز​ الذي تحقق في موازنة العامة 2019 كاف باعتبار أن المطلوب كان خفضه الى 9% ويبدو أنه وصل نتيجة التعديلات الأخيرة الى قرابة الـ7.3%، مشددا على ان العبرة ليست بالارقام انما بالتطبيق لأنّ تجربة موازنة 2018 لم تكن مشجعة.
المزيد...

المصارف اللبنانية العمود الفقري للاقتصاد اللبناني

يُعتبر القطاع المصرفي اللبناني العامود الفقري للاقتصاد اللبناني حيث يؤدي دورا أساسيا في تمويل الاقتصاد إضافة إلى…

جاسم عجاقة لموقع المرده: الليرة اللبنانية ليست في دائرة الخطر ومحميّة ووراءها دعم…

أكد الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفيسور جاسم عجاقة أن “الليرة اللبنانية ليست في دائرة الخطر وانها محميّة…

الخلافات السياسية أطاحت موازنة 2019 وجلسة اليوم مفصلية

«يا فرحة ما اكتملت!» بالفعل... لم تكتمل فرحة اللبنانيين الذين كانوا ينتظرون الدخان الأبيض من مجلس الوزراء الأربعاء…

أبعد من السلام… حدود جغرافيّة بأقلام إقتصادية…

بالعودة الى الورشة الإقتصادية التي ستستضيفها العاصمة البحرينية المنامة في حزيران القادم، تحت عنوان "الرخاء من أجل…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More