وفد من الشباب التقدمي والتحرر العمالي زار وزارة الاقتصاد وعرض موضوع غلاء السلع

0

وطنية – زار وفد مشترك من منظمة الشباب التقدمي وجبهة التحرر العمالي، ضم الأمين العام للمنظمة سلام عبد الصمد، نائب الأمين العام للجبهة أكرم العربي، نائب مفوض العمل في الحزب التقدمي الاشتراكي محمود فخر الدين وعدد من المسؤولين في المؤسستين، وزارة الاقتصاد والتجارة، والتقوا مستشار الوزير الدكتور جاسم عجاقة ومدير مصلحة حماية المستهلك موسى كريم للبحث في موضوع غلاء اسعار السلع والمواد الغذائية في ظل انخفاض سعر النفط وسعر صرف اليورو. وأفاد بيان وزعته مفوضية الإعلام في التقدمي، أن المجتمعين نوهوا ب”الخطوة التي قام بها وزير الاقتصاد لمقاربته ملف سعر ربطة الخبز من حيث المبدأ، ولو أنهم كانوا يأملون تحقيق نتائج أفضل. وتم النقاش حول الخطوات التي يجب اتباعها للضغط على اصحاب الأفران والمطاحن لزيادة وزن ربطة الخبز التي تعتبر المادة الأهم في حياة الفقراء، خصوصا أن وزنها كان 1500 غرام حين كانت أسعار النفط والطحين بسعر اليوم نفسه”. من ناحية أخرى، تطرق المجتمعون إلى “موضوع أسعار المواد المستوردة التي لم تتغير، رغم أنها تتأثر مباشرة بسعر النفط، إما من ناحية كلفة النقل وإما من ناحية تركيبتها الكيميائية، والتي تستورد من منطقة اليورو”، داعين وزير المال والمدير العام للجمارك إلى “التعاون مع وزارة الاقتصاد وتزويدها بالبيانات المالية لكي تتمكن الوزارة من القيام بدورها في مراقبة الأسعار ووضع حد لكبار التجار ومنعهم من استغلال المواطنين”. كما تم البحث أيضا في “موضوع ضبط أسعار المولدات التي لا تلتزم بالتسعيرة الصادرة عن وزارة الطاقة والمياه 168 ليرة للكيلوات، وضرورة وقف الغطاء عن أصحاب المولدات الذين لا يلتزمون بالتعرفة بحماية من البلديات. وتم الاتفاق على تعزيز التعاون بين منظمة الشباب التقدمي ووزارة الإقتصاد، وتزويد الوزارة بمتطوعين لمساعدتهم في مراقبة الأسعار نظرا للنقص العددي في المفتشين الميدانيين”.

رابط الوكالة الوطنية  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.