ممثل حكيم: لبننة الإقتصاد ضمانة لحماية الإقتصاد الوطني

0

افتتحت جمعية تجار وصناعيي الغرب – قبرشمون، برعاية وزير الإقتصاد والتجارة آلان حكيم ممثلا بمستشاره جاسم عجاقة، الذي اعتبر ان “هذا المهرجان يحظى بمكانة متميزة حيث يقبل عليه وينتظره كثير من المواطنين والمقيمين الذين يستمتعون بما يقدم لهم من عروض وتخفيضات تناسب جميع الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية. وهو كجميع المهرجانات التي تقام في لبنان من شأنه الترويج للبنان. ويشكل مبادرة تعكس لبنان السياحة والحضارة”.

 

 

واشار الى أن “وزارة الاقتصاد والتجارة تشجع وتدعم هذه المبادرات التي تشكل عنصرا أساسيا ومساهما في تكامل الدورة الاقتصادية، مبادرات مهمة لمجتمعنا تزيد من زخم اقتصادنا الوطني وتدعمه. ونرى في نجاحها تكاملا مع الخطة التي أطلقناها منذ استلامنا الوزارة والمرتكزة على عنوانين أساسيين هما تحفيز الإقتصاد وحماية المستهلك”، مضيفا بأننا “ندعم التجار ونسعى دائما لعدم تعرض قطاعنا التجاري والذي يشكل حوالي 28 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لمضاربات غير مشروعة من العمالة الأجنبية والمس بحق التجار من الاستفادة من القوانين اللبنانية التي يخضعون لها ويطبقونها، ونحن نساند التجار في كل خطوة تهدف إلى النهوض باقتصاد لبنان وتعزيز نشاطاته التي يكون من شأنها تأمين حياة أفضل للبنانيين وتلبية متطلباتهم ورغباتهم”.

وتابع بأنه “على الرغم من كل المعضلات الأمنية والسياسية التي يشهدها لبنان والمنطقة، أود في هذه المناسبة أن أؤكد التزامنا جميعا في حكومة المصلحة الوطنية بوضع كل امكاناتنا وجهودنا لمواصلة نجاح هكذا مبادرات من أجل تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية والتجارية في البلاد خلال فصل الصيف خاصة، والإسهام في تعزيز البيئة السياحية في لبنان بما يضعه في واجهة المناطق الجاذبة للسياحة علما بأن القطاع السياحي يشكل حوالي العشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. من هنا نرى في لبننة الإقتصاد ضمانة لحماية الإقتصاد الوطني ولاستمرار الحركة في العجلة الإقتصادية”.

رابط النشرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.