بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

هل تنجح أميركا في تصفير صادرات إيران النفطية؟

عجاقة: سوق النفط،  متوازن بدقة كبيرة ومعقد، وتكفي هزة صغيرة لتزعزع استقراره

المركزية- أقل من أسبوع يفصل إيران عن الثاني من أيار، الموعد الذي حددته إدارة الرئيس دونالد ترامب لوقف الاعفاءات التي قدمتها لثماني دول تستورد النفط الايراني. ثلاث من الدول المعفية أوقفت منذ 6 أشهر نهائياً شراء النفط منها تجنّباً للعقوبات التي ستبلغ أوجها الاسبوع المقبل في ضربة موجعة للاقتصاد الايراني، يطمح من خلالها ترامب لوضع الدولة الفارسية أمام خيارين، تصفير الصادرات أو التفاوض.

المركزية | أنطون الفتى

علما أن تصفير الصادرات لن يكون بالمهمة السهلة، خصوصا وأن له انعكاسات على أسعار النفط العالمية، ما دفع كلاً من السعودية والامارات الى الاعلان عن  توفير بدائل للنفط الخام الإيراني تلبية للطلب العالمي. في المقابل لم تتأخر إيران وكعادتها في شهر سلاح إغلاق مضيق هرمز، مشددة على أن لن يكون بمقدور واشنطن وقف صادراتها، معوّلة على دعم شركائها التجاريين وتحديدا تركيا والصين اللتين رفضتا “الاملاءات الاميركية”، إضافة الى أساليب المناورة التي تعتمدها كالتصدير الى الصين ومنها الى باقي الدول الآسيوية، او إطفاء رادرات ناقلاتها.

البروفسور جاسم عجاقة أشار عبر “المركزية” الى أن “سوق النفط،  متوازن بدقة كبيرة ومعقد، وتكفي هزة صغيرة لتزعزع استقراره. ومع أن دول الاوبك لا تضم اكثرية الدول المصدرة للنفط، إلا انها تغطي ثلث طلب السوق وتعتبر بيضة قبان الاسعار العالمية”، مشيرا الى أن “على رغم ان وزن إيران في الاوبك ليس كبيرا، ولكن أي خلل في صادراتها سيكون له انعكاس كبير على الاسعار العالمية الامر الذي يتطلب تضافر الجهود لسد النقص منعا لارتفاع الاسعار، من هنا جاء طرح السعودية والامارات”.

وأوضح أن “عدم تجديد ترامب الاستثناءات للدول الثماني، سيؤدي الى خفض كمية البترول في السوق، أي أن الاسعار سترتفع، على أن تقوم الدولتان الخليجيتان بالتعويض، ولكن مهما بلغت القدرات الانتاجية للمملكة، لن يكون بمقدورها مع الامارات سد نقص يتجاوز ال 2.5 مليون برميل نفط يوميا. من هنا تبرز الاعتبارات الجيواستراتيجية لاميركا في كل من ليبيا والجزائر الدولتين النفطيتين، خصوصا في ظل الازمة الفنزويلية-الاميركية. من هنا، فإن الازمات التي تطوق هذه البلدان سيكون لها انعكاس على انتاجها ولن يكون بمقدور العالم تجنب ارتفاع الزامي وهيكلي في الاسعار حتى لو تضافرت الجهود”.

وقال إن “تصفير صادرات إيران النفطية لن يكون بالامر السهل، في ظل سياسة الالتفاف التي تنتهجها والدعم الذي تحظى به من كبرى الدول المستهلكة لنفطها كالصين وتركيا”.
وأوضح أن “في العام 2013، ورغم أن العقوبات على طهران كانت في أوجها، استمرت إيران في التصدير بواسطة شركات آسيوية، على رغم الكلفة المرتفعة التي تكبدتها. كذلك فإن تركيا واصلت استيراد النفط  الإيراني، وأصبح التبادل التجاري بين البلدين ثلاثة أضعاف الفترة الماضية. ولكن رغم كل ذلك، لا مفر من أن يتكبد الاقتصاد الايراني خسائر كبيرة، فجذب تلك الدول للتعامل مع إيران سيكون من خلال تخفيض الاسعار نسبة لسعر السوق”.

ولفت الى أن “التعويل على الاتفاقات التجارية بين ايران وكل من سوريا والعراق، ليس في محله، فسوريا غير قادرة على تأمين العملة الصعبة لتدفعها لطهران، والعراق يتجنب الدخول في مواجهة مع الاميركيين”.

ولفت الى أن “في حال انخفاض سعر النفط تخسر الدول المصدرة ويرتاح اقتصاد اميركا. أما في حال ارتفاعه فتربح الدول المصدرة والشركات النفطية الاميركية التي تنقب عن النفط الصخري ويتأذى الاقتصاد الاميركي. ويبقى السؤال هل سترتفع اسعار النفط الى مستوى تصبح خلاله أميركا بواسطة نفطها الصخري هي التي تلبّي حاجات السوق ولا تكون في حاجة الى الدول الخليجية؟”.

وحول احتمال اقدام إيران على اقفال مضيق هرمز، قال “إقفال المضيق سيشعل حربا، وكل من أميركا وايران ليستا في هذا الوارد، فهما حريصتان على حصر النزاع في نطاقه الاقتصادي”.

مصدر المركزية

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

الموازنة تُهدّد الحكومة… وسيناريو التعطيل مُكلِف

تكاثرت التسميات بين موازنة إصلاحية، تقشفية، تصحيحية... والنتيجة واحدة، موازنة من دون هوية. والسبب يعود إلى الصراعات السياسية التي تُطيح فرصة الإستفادة من الظروف والوقت لإخراج موازنة تكون على مستوى التحدّيات. سيناريوهات عديدة أمام الحكومة واسوأها تعطيلها. فما هي هذه السيناريوهات وما هي التداعيات الاقتصادية؟
المزيد...

أزمة محروقات مُفتعلة؟

إصطف بعد ظهر اليوم، العديد من المواطنين أمام محطات الوقود، في مختلف المناطق اللّبنانيّة، خوفاً من أزمة وقود،…

هكذا رُحلت الموازنة غير “الوازنة”

يوم بعد آخر تُرحّل النقاشات "الموازناتية "من جلسة إلى أُخرى، لتصبح "البنود" المطروحة على طاولة البحث أشبه بـ شبكات…

حسابات سياسية تُعرّقل طريق الموازنة وإحتمال حدوث سيناريو السلسلة مُرتفع

عقد مجلس الوزراء جلسة البارحة كان من المفروض أنها الجلسة الختامية في سلسلة إجتماعات مُخصّصة لدرس مشروع موازنة العام…

لا توظيف في الدولة والبطالة تتفشى.. ما هي البدائل؟

لا جدال في أن وقف التوظيف في القطاع العام بات ضرورياً، كخطوة أساسية من خطوات وقف استنزاف القطاع العام وخزينة…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More