بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

هذه هي حقيقة شائعات إنهيار الليرة

بالتزامن مع إنطلاق جلسات مناقشة الموازنة، تتدحرج “كرة الشائعات” التي تلوّح بفرضية الأنهيار المالي للدولة أنطلاقا من “سقوط مدوّ” لسعر صرف الليرة.

موقع إي نيوز

فرضية الإنهيار المالي، لا تستند إلى معطيات رسمية أو علمية، بل إلى مجرّد شائعات تتناسل بشكل يومي على وسائل التواصل الإجتماعي. وعلى سبيل المثال لا الحصر، تداول ناشطون على تطبيق واتساب معلومات تنظر للإنهيار تستند على عدّة عوامل تبدأ بكلفة سلسلة الرتب التي تخطت 1.8 مليار دولار وتنهي بكلام عن أن “البنك المركزي” سيطرح بعد شهر حزيران المزيد من سندات اليورو بوند وسندات بالدولار الامركي لتعويض النقص الحاد في الإحتياطي”.

وبين لغة الشائعات واللغة العلمية بؤكد الخبير الإقتصادي جاسم عجاقة لـ”اي نيوز”: أن مجرّد التداول أن مصرف لبنان سيطرح سندات يورو بوند فهذا يؤكد أن مروّج الخبر يفتقر إلى المصداقية والعلمية، فمن يقوم بطرح اليورو بوند هي وزارة المال وليس المصرف المركزي”. ويؤكد عجاقة أن “سعر الصرف لا يمكن أن يهتز، وكل ما يحكى عن هذا الموضوع لا يتعدى حدود الشائعات الغير منطقية”.

ويرتكز عجاقة في تأكيده على “أن وضع الليرة بخير، على أن إحتياط مصرف لبنان من العملات الأجنبية وافر جداً ويشكل ضمانة لمنع أيّ إنهيار سعر صرف الليرة اللبنانية، إضافة إلى السياسات العلمية لحاكم مصرف لبنان. ويرى أن “الثروة النفطية والغازية تدخل للدولة اللبنانية بشكل صاف ما يزيد عن 200 مليار دولار أميركي كفيلة بأن تخلق استقرارا نقديا إلى أجل غير مسمى”. وينتقل عجاقة إلى مصدرين آخرين يساهمان في تأمين الإستقرار المالي للبنان، يتمثلان بإعادة إعمار سوريا وبعائدات “سيدر”.

ففيما يتعلق بإعادة إعمار سوريا، يرى عجاقة أن: “طريق الإعمار تمر حتماً من لبنان، كون الموانئ السورية لن تكفي لوجستياً لسدّ حاجات الورشة الكبرى، ما يعني بالضرورة أن لبنان سيكون بحكم جغرافيته صاحب الدور الأكبر في إستقطاب رؤوس أموال إعادة الإعمار، مهما طالت الأزمة”. أما بالنسبة للشقّ المرتبط بعائدات “سيدر”، فيشدد على أن “المليارات الآتية من مؤتمر سيدر والتي تقدر بحسب رئيس الحكومة سعد الحريري بعشرين مليار ستؤدي حكماً إلى خفض عجز ميزان المدّفوعات، وبالتالي تعزيز الطلب على الليرة المحلية”.

ومن “تطمينات الأرقام” والمؤشرات باستقرار الوضع النقدي، إلى الوضعية القانونية لجوقة مروجي تظرية “الإنهيار التقدي. يقول مصدر قضائي لـ”اي نيوز” إن هذه الشائعات تستدعي تحرك النيابة العامة. ويستند المصدر إلى نص المادتين 319 و320 من قانون العقوبات اللبناني. ويشير إلى أنه إستناداً إلى المادة الأولى، “فيعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من خمسماية إلف ليرة إلى مليوني ليرة، من أذاع وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة لإحداث التدني في أوراق النقد الوطنية أو لزعزعة الثقة في متانة نقد الدولة وسنداتها وجميع الاسناد ذات العلاقة بالثقة المالية العامة”.

ويتوسع المصدر، بتجريم “مزعزعي الثقة” بالنقد الوطني، فيلفت إلى أنه إستناداً لنص المادة 320 عقوبات:” يستحق العقوبات آنفة الذكر نفسها كل شخص يحض الجمهور على سحب الأموال المودعة في المصاريف والصناديق العامة، أو على بيع سندات الدولة وغيرها من السندات العامة او على الامساك عن شرائها”.

وبين المؤشرات المالية ونظيرتها القانونية، يرى مراقبون:”أن الخطر لم يعد يحيط بالإستقرار النقدي بل بمروجي الشائعات الذين سيعرضون أنفسهم لإحتمال الملاحقة القضائية”.

مصدر e-news

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

الموازنة تُهدّد الحكومة… وسيناريو التعطيل مُكلِف

تكاثرت التسميات بين موازنة إصلاحية، تقشفية، تصحيحية... والنتيجة واحدة، موازنة من دون هوية. والسبب يعود إلى الصراعات السياسية التي تُطيح فرصة الإستفادة من الظروف والوقت لإخراج موازنة تكون على مستوى التحدّيات. سيناريوهات عديدة أمام الحكومة واسوأها تعطيلها. فما هي هذه السيناريوهات وما هي التداعيات الاقتصادية؟
المزيد...

أزمة محروقات مُفتعلة؟

إصطف بعد ظهر اليوم، العديد من المواطنين أمام محطات الوقود، في مختلف المناطق اللّبنانيّة، خوفاً من أزمة وقود،…

هكذا رُحلت الموازنة غير “الوازنة”

يوم بعد آخر تُرحّل النقاشات "الموازناتية "من جلسة إلى أُخرى، لتصبح "البنود" المطروحة على طاولة البحث أشبه بـ شبكات…

حسابات سياسية تُعرّقل طريق الموازنة وإحتمال حدوث سيناريو السلسلة مُرتفع

عقد مجلس الوزراء جلسة البارحة كان من المفروض أنها الجلسة الختامية في سلسلة إجتماعات مُخصّصة لدرس مشروع موازنة العام…

لا توظيف في الدولة والبطالة تتفشى.. ما هي البدائل؟

لا جدال في أن وقف التوظيف في القطاع العام بات ضرورياً، كخطوة أساسية من خطوات وقف استنزاف القطاع العام وخزينة…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More