بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

عجاقة لـ”الإقتصاد في أسبوع”: مشاريع البنية التحتية هي التي توفّر أكبر عدد من الوظائف وبسرعة

استضافت ​كوثر حنبوري​ معدة ومقدمة “​الإقتصاد في أسبوع​” عبر أثير “إذاعة ​​​​​​لبنان​​​​​​” في حلقة هذا الأسبوع​ تحت عنوان “سيدر وفرص العمل الموعودة”، الخبير الإقتصادي والإستراتيجي البروفيسور جاسم عجاقة، الذي أشار إلى ان المجتمع الدولي يريد أن يرى لبنان في إطار معيّن لهيكليته ونظام الحكم فيه وإلى ما هنالك قبل أن يحصل على الأموال المقرّرة من “سيدر”.

موقع الإقتصاد

وقال عجاقة: “في نيسان العام 2017 وخلال مؤتمر الدعم للنازحين السوريين في بروكسل، قدّمت الحكومة اللبنانية نسخة عن رؤيتها لتحقيق الثبات الإقتصادي والمالي في لبنان، لتخفيف وطأة التداعيات السلبية للنزوح السوري الضاغطمن هذا المُنطلق قامت الحكومة بتحضير ما يُسمّى بـ “برنامج الإنفاق الإستثماري” وهو رؤية بنيت على أربعة محاور:

أولاً- زيادة ملحوظة لمستوى الاستثمار العام على المدى القصير،

ثانيًا- تأمين إستقرار إقتصادي ومالي عبر إجراءات ضريبية،

ثالثًا- القيام بإصلاحات في مختلف القطاعات بهدف ضمان الإستثمارات في البنى التحتية، وإصلاحات هيكلية شاملة عابرة للقطاعات بهدف ضمان الحوكمة الرشيدة والإستفادة من قدرات القطاع الخاص لتحقيق نمو إقتصادي مُستدام.

رابعًا- وضع استراتيجية لتنويع القطاعات الإنتاجية والخدماتية في لبنان وتعزيز قدرة لبنان على التصدير، مدعومة ببيئة أعمال تمكينية من خلال تحرير إستثمارات القطاع الخاص من العقبات وخلق إطار إقتصادي ومالي ثابت.”

وأضاف: “خلال مؤتمر سيدر تمّ تقديم ورقة عمل لتنفيذ رؤية الحكومة الإصلاحية – الإستثمارية، والتي على أساسها حصد لبنان وعودًا بتمويل المشاريع المطروحة، شرط تقديم ملف جدوى إقتصادية لكل مشروع تنوي الحكومة القيام به.

ونصّت ورقة الحكومة اللبنانية على ورقة تتضمّن مشاريع بنى تحتية تنقسم لسبعة محاور هي كالآتي:

في مجال النقل، حيث يعتزمون توسعة المطار وتحديث الطرقات وتأمين باصات سريعة في بيروت للنقل العام بالإضافة الى تحسين مرفأ جونيه ومطار رينيه معوّض بالإضافة الى سكة الحديد في طرابلس، وتكلفة الإستثمار في هذا المجال ستكون 6.9 مليار دولار، كما يريدون الإستملاك بقيمة 1.9 مليار دولار. أما عدد الوظائف التي يعتزمون خلقها هي 49 مليون عمل، أي وفقاً لحساباتي 19500 وظيفة على 10 سنوات (مدة المشاريع).

في مجال المياه والري، حجم الإستثمارات يصل إلى 4.3 مليار دولار واستملاكات بـ590 مليون دولار، أما الوظائف فـ40 مليون يوم عمل، أي 15800 وظيفة.

في مجال الصرف الصحي، حجم الإستثمارات 2.6 مليار دولار واستملاكات بـ57 مليون دولار تقريباً، أما عدد الوظائف فيصل الى 45 مليون يوم عمل، أي 17800 وظيفة.

الكهرباء، وتتضمّن بناء معمل في سلعاتا (500 ميغاوات) والزهراني (500 ميغاوات) بالإضافة إلى شبكة أنابيب غاز، قيمة إجمالية 5.6 مليارات دولار أميركي مع تقدير لعدد الوظائف بـ 28.8 مليون يوم عمل أي ما يوازي 11400 وظيفة على مدى 10 سنوات.

الإتصالات، وتتضمّن خلق منصة cloud وطنية وترقية شبكة الإتصالات إلى تقنية الـ 5G. وتبلغ كلفة المشاريع الثمانية في هذا المحور 700 مليون دولار أميركي لـ 700 شخص- شهر.

النفايات الصلبة، حيث لم تُحدّد المشاريع مع رصد 1.4 مليار دولار أميركي لهذه المشاريع ومن دون تحديد عدد الوظائف المخلوقة.

مشاريع بنى تحتية للقطاعات الثقافية والسياحية والصناعية وتتضمّن السينما، الفنون، المكتبات العامة، المؤسسات التعليمية، المواقع الأثرية، المباني التراثية، القطاع الصناعي، ومنطقة طرابلس الاقتصادية الخاصة. وتبلغ قيمة المشاريع 1.16 مليار دولار أميركي”.

ومن جهةٍ ثانية، حذّر عجاقة من أن تربح الشركات ذات الملاءة المالية الكبيرة في مناقصات هذه المشاريع، موضحاً أنه “في الإقتصاد هناك نظرية واضحة وصحيحة تقول أن الشركة لا تعمل لأهداف انسانية بل لتحقيق الأرباح وتعظيمها، وهذا هو القطاع الخاص لذلك نراه أكثر نجاحاً من القطاع العام لأنه ليس لديه اعتبارات أخرى غير الأرباح (تحت سقف القانون بالتأكيد). الشركات الكبيرة عادةً ما تسعى للمكننة بدلاً من توظيف عدد أكبر من الأشخاص الذين يتقاضون الرواتب شهرياً، الأمر الذي يؤدي الى قتل الإستثمارات للوظائف في الإقتصاد. من هنا، نشدد على أنه يجب الأخذ بعين الإعتبار عند النظر في قانون المناقصات بأن الشركات الكبيرة لن تخلق وظائف عمل بالضرورة بل يجب التركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة”.

ورداً على سؤال حنبوري حول الوقت الذي سيستغرقه خلق هذه الوظائف، أوضح عجاقة أن “مشاريع البنية التحتية بالنظرية الإقتصادية هي المشاريع التي توفّر أكبر عدد من الوظائف وبسرعة. يكفي أن يوقّعوا العقد وسيبدأ الموظفون بالعمل في اليوم التالي”، مثنياً على هذه الخطوة التي اتخذتها الحكومة اللبنانية.

مصدر موقع الإقتصاد

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

الموازنة تُهدّد الحكومة… وسيناريو التعطيل مُكلِف

تكاثرت التسميات بين موازنة إصلاحية، تقشفية، تصحيحية... والنتيجة واحدة، موازنة من دون هوية. والسبب يعود إلى الصراعات السياسية التي تُطيح فرصة الإستفادة من الظروف والوقت لإخراج موازنة تكون على مستوى التحدّيات. سيناريوهات عديدة أمام الحكومة واسوأها تعطيلها. فما هي هذه السيناريوهات وما هي التداعيات الاقتصادية؟
المزيد...

أزمة محروقات مُفتعلة؟

إصطف بعد ظهر اليوم، العديد من المواطنين أمام محطات الوقود، في مختلف المناطق اللّبنانيّة، خوفاً من أزمة وقود،…

هكذا رُحلت الموازنة غير “الوازنة”

يوم بعد آخر تُرحّل النقاشات "الموازناتية "من جلسة إلى أُخرى، لتصبح "البنود" المطروحة على طاولة البحث أشبه بـ شبكات…

حسابات سياسية تُعرّقل طريق الموازنة وإحتمال حدوث سيناريو السلسلة مُرتفع

عقد مجلس الوزراء جلسة البارحة كان من المفروض أنها الجلسة الختامية في سلسلة إجتماعات مُخصّصة لدرس مشروع موازنة العام…

لا توظيف في الدولة والبطالة تتفشى.. ما هي البدائل؟

لا جدال في أن وقف التوظيف في القطاع العام بات ضرورياً، كخطوة أساسية من خطوات وقف استنزاف القطاع العام وخزينة…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More