بروفسور جاسم عجاقة
باحث في الفيزياء النووية والإقتصاد

اقتصادي لبناني: استبعد أن تطال العقوبات الرئيس عون

ريما زهار

بعد إعلان البيت الأبيض أنّه يدرس إقرار عقوبات جديدة على حزب الله، وعشية بدء الرئيس الاميركي دونالد ترامب جولته الخارجية التي يستهلّها بالرياض للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز والمشاركة في أعمال القمّة الخليجية-الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية، فيما كان الايرانيون ينتخبون رئيسَهم والسفيرُ الايراني في لبنان يزور وزارة الخارجية، أدرَجت وزارة الخزانة الاميركية رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله هاشم صفي الدين على قائمة الإرهاب.

في ظل هذا الموضوع ينتظر الجميع العقوبات الأميركية على حزب الله فهل يفعلها الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتمس هذه العقوبات، كما أثير، رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري؟ يقول الخبير الإقتصادي البروفيسور جاسم عجاقة لـ«إيلاف» إن العقوبات تبقى أداة اقتصادية تساند الدبلوماسية لتغيير واقع سياسي معين في البلد، الذي تطاله تلك العقوبات، وتبقى هذه الأخيرة بديلاً عن الحرب، وبالتالي دوافع العقوبات تبقى سياسية بالدرجة الأولى، وإذا سياسة ترامب ذاهبة باتجاه العقوبات فهو حتمًا سيمضي بها، أما هل ستطال عون وبري، فيستبعد عجاقة الأمر، لأن في حال طالتهما فهذا يعني أن رأس الدولة وكل الدولة أصبحت إرهابية، فكيف يمكن للولايات المتحدة الأميركية التي تعتبر أن الدولة إرهابية وتأتي بسفير إلى تلك الدولة، لذلك لا يمكن أن تشمل لائحة العقوبات عون وبري، ولكن هذا لا يعني أن محيط عون وبري قد لا يتأثر بتلك العقوبات. الوفد الاقتصادي
ولدى سؤاله عن دور الوفود اللبنانية في واشنطن التي تعمل للتخفيف من وطأة هذه العقوبات يجيب عجاقة أن هناك 3 وفود، الوفد المصرفي والوفد الوزاري، والوفد النيابي في واشنطن، وهدفها بالمبدأ تخفيف وطأة العقوبات الأميركية على لبنان، وبحسب عجاقة فإن الوفدين الوزاري والنيابي هما انعكاس للواقع اللبناني المنقسم على ذاته، بينما الوفد المصرفي غير منقسم ولديه حيثيات مختلفة، فهو يعيش أزمة وجود ودفاعه موحد أكثر، أما اذا ما كانوا يستطيعون التغيير باسماء من تطالهم العقوبات فيقول عجاقةإن هذا شبه مستحيل، فلا يستطيعون تغيير أي حرف. ولكن ما يستطيع الوفد المصرفي التغيير بشأنه هو العمل على آلية تطبيق العقوبات، فمثلا إذا كان أحد الأشخاص موضوعًا على لائحة الإرهاب وشخص آخر تعامل معه اقتصاديًا فقط، يستطيع الوفد المصرفي أن يمنع تطبيق العقوبات على الشخص الآخر الذي لا ناقة له ولا جمل في موضوع “الإرهاب”. التجديد لسلامة
وباعتقاد عجاقة يجب التسريع بالتجديد لحاكم مصرف لبنان، نظرًا لأهميته في تمتعه بصدقية عالية لدى الأميركيين، ولديه دور كبير في تخفيف وطأة العقوبات على لبنان،  وكلما تأخرنا في التجديد لحاكم مصرف لبنان كلما نسقط من هامش قدرة لبنان على المفاوضات. ويستطيع حاكم مصرف لبنان بصدقيته أن يعمل على آلية تطبيق العقوبات بطريقة تجنّب لبنان أزمة حقيقية.ويؤكد عجاقة أن موضوع العقوبات على لبنان لن يكون أولوية في قمة ترامب في السعودية، والحديث سيكون على مستوى أعلى، من خلال البحث في لجم النفوذ الإيراني في المنطقة العربية، وهذه القمة ستبحث تمدّد النفوذ الإيراني في الدرجة الأولى.
رابط إيلاف  

مقالات بحسب المواضيع

الإقتصاد اللبناني

المالية العامة

الفساد

السياسة النقدية

سلسلة الرتب والرواتب

عجز مشروع موازنة 2019 إنخفض إلى 4 مليارات دولار أميركي.. وهذا ما يحويه

يعقد مجلس الوزراء اليوم جلسته ما قبل الأخيرة بإنتظار جلسة الإقرار النهائية نهار الخميس في قصر بعبدا حيث من المتوقّع أن يتمّ إقرارها في جلسة نهائية توّجت عمل 18 جلسة متتالية للحكومة اللبنانية لدراسة مشروع الموازنة.
المزيد...

الموازنة تُهدّد الحكومة… وسيناريو التعطيل مُكلِف

تكاثرت التسميات بين موازنة إصلاحية، تقشفية، تصحيحية... والنتيجة واحدة، موازنة من دون هوية. والسبب يعود إلى الصراعات…

أزمة محروقات مُفتعلة؟

إصطف بعد ظهر اليوم، العديد من المواطنين أمام محطات الوقود، في مختلف المناطق اللّبنانيّة، خوفاً من أزمة وقود،…

هكذا رُحلت الموازنة غير “الوازنة”

يوم بعد آخر تُرحّل النقاشات "الموازناتية "من جلسة إلى أُخرى، لتصبح "البنود" المطروحة على طاولة البحث أشبه بـ شبكات…

حسابات سياسية تُعرّقل طريق الموازنة وإحتمال حدوث سيناريو السلسلة مُرتفع

عقد مجلس الوزراء جلسة البارحة كان من المفروض أنها الجلسة الختامية في سلسلة إجتماعات مُخصّصة لدرس مشروع موازنة العام…

الدين العام

«المركزي» دعَمَ الخزينة بـ 2.8 مليار دولار في 2018

هل يُساهم مصرف لبنان في دعم خزينة الدولة؟ سؤال مشروع مع تواتر الشائعات عن عدم مساهمة المصرف المركزي في دعم مالية الدولة. في الواقع تُشير الأرقام إلى أنّ كلفة مصرف لبنان جرّاء دعم خزينة الدوّلة بشقّيه التسهيلات والقروض بلغت 2.8 مليار دولار أميركي في العام 2018.
المزيد...

هكذا يتحول العجز إلى دين…وهذا هو الحل

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور جاسم عجّاقة في حديث لصحيفة الشرق الاوسط، أن "مؤتمر (سيدر) فرض على لبنان إجراءات تتطابق…

مصرف لبنان يوفر على الدوّلة أقلّه ملياران ونصف مليار دولار أميركي

تتمّ مداولة العديد من المغالطات عن مدى مساهمة مصرف لبنان في خزينة الدوّلة والتي تُروّج لفكرة أن مصرف لبنان لا يقوم…

الحكومة مُحاصرة برباعية المجتمع الدولي ــ الشارع ــ عجز الموازنة والوقت

الديار | بروفسور جاسم عجاقة نقاشات حادّة طغت على الجلسات الأولى لمجلس الوزراء لبحث الموازنة وكادت تُطيح بها وبجلسات المجلس. وعلى الرغم من تدخّل الرئيس الحريري لتهدئة الأجواء وإرساء جو من النقاش البنّاء إلا أن المعلومات تُشير إلى أن أجواء الجلّسات بقيت محقونة تحت تأثير أربعة عوامل: أولا ـ المجتمع الدولي الذي ما يزال غير راض عن الإجراءات المُقترحة…
المزيد...

بروفسور جاسم عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا

مقابلة البروفسور جاسم عجاقة على قناة ليبانون فايلز ضمن برنامج مرتجل مفيد - عجاقة: هكذا سيكون وضع الليرة قرييا -…

مُعالجة الموازنة من وجهة نظر ماليّة لن تكفي والمطلوب مُعالجة إقتصاديّة إصلاحيّة

أسبوع مرّ على خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحتى الساعة لم يتمّ طرح الموازنة على طاولة مجلس الوزراء، مع…

الموازنة العامة

الكهرباء

النفايات

التهرب الضريبي

الإرهاب

لبنان يكافح شبكة تمويل داعش

نهاد طوباليان داهم الأمن العام في لبنان خلال عمليات نفذت مؤخرا في بيروت مؤسسات صيرفة وشركات مالية بعد الإشتباه…

العقوبات الأميركية على حزب الله

إيران

الأزمة القطرية الخليجية

الإمارات ومصر والسعودية أمام موجة خسائر بسبب مقاطعة قطر

ستكون شركات إماراتية وسعودية، أمام موجة من الخسائر المالية التي ما يزال مبكراً تقدير حجمها، ناتجة عن مقاطعة دول…

خُبراء.. قطع العلاقات مع قطر خسارة للاقتصادات العربية

محمد إبراهيم أكد خبراء ومحللون اقتصاديون، تأثر الاقتصادات العربية بالخلاف الدبلوماسي الأخير، والذي أدى إلى قطع…

مقالات إستراتيجية

الموازنة العامّة

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More